بعد غياب 15 عاماً عن المسرح، يعود الممثل المصري ​هاني رمزي​ بمسرحية جديدة، يتعاون فيها مع الممثل المصري ​أحمد بدير​.

وتدور أحداث المسرحية في إطار كوميدي إستعراضي، وحتى الان لم يتم الإستقرار على إسمها ويجري ترشيح عدد من الأبطال ومنهم أحمد بدير، والذي وافق بشكل مبدئي عليها، وهي من تأليف ​حمدي يوسف​.

وتعد هذه المرة الثالثة التي يتعاون فيها هاني رمزى مع السيناريست حمدي يوسف، فقد سبق وتعاونا قبل ذلك في مسلسل "إبن النظام" و"عريس ديليفري،"، وهذه المسرحية الأولى بينهما.