يتميز الممثل المصري ​آسر ياسين​ بصراحته وجرأته، إن في منشوراته أو في العلن، وكان أثار الجدل عدة مرات في السابق من خلال صورة ب لوجهه بدا عليها ألوان علم المثليين ربما كدعم لقضيتهم، أو عندما قبل في إحدى المناسبات زوجته في العلن، ومرة حين شارك متابعيه بصورة أظهرته وهو يحمل إبنه بالمقلوب.

أما اليوم فاختار آسر ياسين أن يصور قدميه فقط وشاركها مع متابعيه على طريقة الستوري ، وهذه المرة فلم يتواجد على البحر لكنه أخرجهما من شباك سيارة، ولم يُفهم ماذا قصد منها، لكن يبدو أن هناك موضة سائدة وهي تصوير الأقدام.

وكان ياسين قد نُصِّب من قبل المنظمة الدولية للهجرة في مصر سفيراً للنوايا الحسنة للمنظمة، وذلك لمساهمته في الدفاع عن حقوق المهاجرين، ورفع الوعي حول الأثر الإيجابي للهجرة المنظمة، وكذلك تم تنصيب الفنانة نيللي كريم.

إشارة إلى أن آخر أعمال آسر ياسين فيلم تراب الماس، الذي شارك في بطولته إلى جانب كل من: منة شلبي، ماجد الكدواني، شيرين رضا، إياد نصّار، وغيرهم.