في وقت أبدى كثيرون تضامنهم مع الممثلة السورية ​أمل عرفة​ ومطالبهم للعودة عن الاعتزال، نشر موقع "الفن" أن قرار الإعتزال جاء كردة فعل متسرعة نوعاً ما نتيجة الإنفعال، وأنها لن تعتزل فعلياً وستعود عند أقرب فرصة تراها مناسبة لتاريخها الفني، كما كان موقعنا أول من كشف عن تحضيرها لمشروع درامي جديد.

اليوم عادت عرفة إلى الأضواء بالفعل، حيث أنجزت الحلقة الأولى من مسلسل سوري إجتماعي، وسيكون عملها السادس من ناحية الكتابة والتأليف، إذ سبق لها وأن ألّفت "دنيا" عبر جزءين و"عشتار" و"رفة عين" و"سايكو".

وتسعى عرفة لإنجاز هذا العمل بأسرع وقت، بهدف تسويقه وتصويره لعرضه خلال رمضان المقبل، على أن تؤدي دور البطولة كما جرت العادة في كل أعمالها.