إعتذرت الممثلة المصرية ​رانيا يوسف​ من الشعب السعودي، بعد الهجوم الذي تعرّضت له على خلفية دعمها لقرار إسقاط الولاية عن الفتاة ​السعودية​ بعد عمر الـ18، ما إعتبره البعض تدخلاً من يوسف في الشأن السعودي.

وكتبت يوسف في صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: "لم أكن أقصد أبدا التدخل في الشأن السعودي الشقيق.. تحمسي للمرأة بصفة عامة هو ما شجعني لتأييد القرار المطروح لم أكن أتوقع أو أنوي أبدا التسبب في إزعاج أي شخص مهما كانت جنسيته.. اعتذاري لمن أساء تقديري ..كل المحبة والتقدير".