القت الشرطة في دمشق القبض على شاب سوري في يوم خطبته بعد قيامه بسرقة منزل خالته بعدما أبلغت إحدى المواطنات قسم شرطة ​المزة الغربي​ عن سرقة حقيبتها الجلدية من منزلها تحتوي على مبلغ مالي قدره مليون وثلاثمائة ألف ليرة سورية، وقطع ذهبية بقيمة خمسمائة ألف ليرة سورية.

وبعد البحث والتحرّي دارت الشبهات حول ابن شقيقتها المدعو ( ل. س )، حيث قامت دورية من قسم شرطة المزة الغربي بإلقاء القبض عليه في يوم خطوبته، وبالتحقيق معه ومواجهته بالأدلة اعترف بقيامه بسرقة مفتاح منزل خالته قبل أيام من ارتكابه السرقة وإجراء نسخة عنه، ومن ثم الدخول إلى منزلها مستغلا غيابها عنه، وسرقة الحقيبة ومحتوياتها، ثم قام برميها في أحد مجاري الصرف الصحي وما تحتويه من أوراقها الثبوتية.

وصرف المجرم قسم من المبلغ بشراء ألبسة وأحذية وعطورات وساعات بمبلغ ثلاثمائة وخمسة عشر ألف ليرة سورية استعدادا لخطوبته، واشترى هاتف خلوي بقيمة مائة وخمسة آلاف ليرة سورية.

وتم استرداد كامل المصاغ الذهبي، ومبلغ ستمائة ألف ليرة سورية من منزله، وبدلالته تم العثور على الحقيبة المسروقة واستخراجها وإعادتها إلى المدعية، ومازالت التحقيقات مستمرة معه، ويجري العمل على تقديمه إلى القضاء المختص.