في حالة جديدة من نوعها في أميركا، أنجبت امرأة أميركية طفلها الأول، بعد أن أجرى لها الأطباء عملية زرع رحم من متبرعة متوفاة.

وذكر موقع NBC News، أن الولادة حدثت في ولاية أوهايو لامرأة تعاني من العقم الرحمي، بعد أن نقل لها الأطباء رحم متبرعة متوفاة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الباحثين والأطباء الأميركيين أجروا تجاربهم لمعرفة إمكانية زرع أرحام نساء متوفيات، ونتائج الزرع على النساء اللواتي يعانين من العقم الرحمي، عام 2015 بمشاركة 10 نساء.

وأجرى الجراحون منذ ذلك الوقت 5 عمليات لزراعة الرحم، تكللت ثلاث منها بالنجاح. ونتيجة لإحدى هذه العمليات، ولد طفل في حزيران الماضي. وتنتظر المريضتان التاليتان عملية زرع الأجنة في رحميهما لمعرفة مدى نجاح هذه العملية بعد أن كان الأمر شبه مستحيل.