اعتادت الممثلة المصرية ​إيمي سمير غانم​ الظهور مع زوجها الممثل المصري ​حسن الرداد​ في أكثر من مسلسل تلفزيوني، إلا أنها فضلت هذا العام الانفصال عنه فنيا، حيث قدم هو مسلسل "الزوجة 18" بينما اختارت هي مسلسل "سوبر ميرو".

وفي حديث خاص لإيمي سمير غانم لصحيفة "السياسة الكويتية" عن سبب انفصالها فنياً عن زوجها حسن الرداد هذا العام، ردت قائلة:

"ليس انفصالا، كل منا عرض عليه سيناريو جيد فقرر تقديمه كنوع من التغيير والتجديد، كما أنه ليس مقررا أن نجتمع كل عام في عمل فني معا، إذا وجدنا السيناريو الجيد نعمل معاً".

أما عن سبب تعاون إيمي سمير غانم باستمرار مع والديها، أجابت بالقول: "هما الخير والبركة وشرف لنا تواجدهما في أعمال فنية لنا، نتعمد أنا وأختي دنيا وجودهما في أية تجربة فنية، بالأخص والدي، أحرص أن يكون موجودا معي بأي شكل من الأشكال، هذا أقل ما يمكن تقديمه لهما، الحمد لله مشاركتهما معنا إضافة للعمل تحدث ردود فعل جيدة حول المسلسلات التي يشاركان فيها معنا".