حكم قاض إسباني يوم أمس بقرار تأكيد أبوة الفنان ​خوليو إغليسياس​ لرجل إسباني يبلغ من العمر 43 عامًا.

وأبرز القاضي خوسيه ميغيل بورت رويز "تشابهًا جسديًا واضحًا للغاية" بين المغني والسيد ​خافيير سانشيز​ سانتوس الذي تحدث علنًا عن كفاحه من أجل الاعتراف به بإعتباره الابن البيولوجي لإغليسياس.

وصرح محامي خوليو إغليسياس لمحطة الـ CNN بأن الفنان سيستأنف الحكم ولن يرفض الخضوع لاختبار الحمض النووي في ظل ظروف معينة كجزء من عملية الاستئناف.

وكان القاضي قد استمع قبل ابراز حكمه الى شهادة والدة سانشيز سانتوس ، ماريا إديت سانتوس ، وهي راقصة برتغالية سابقة تحدثت ​​عن معركتها من أجل الاعتراف بأبوة ابنها، وقالت إنها قدمت "بيانات محددة للغاية عن الممتلكات والموقع والتخطيط الداخلي للفيلا" حيث كان خوليو إغليسياس يقيم في ذلك الوقت ما يبرز انها كانت تلتقي به.

خاضت سانتوس وابنها معركة أبوة إستمرت ثلاثة عقود مع إغليسياس ففي عام 1992، حكم قاض إسباني بأن المغني هو والد سانشيز سانتوس لكن تم إلغاء الحكم في الاستئناف في عام 1994.