قرر إبن زعيم معروف طرد نجمة كانت تتردد الى منزله بين الحين والآخر لتمارس معه الجنس مقابل تقاضيها مبلغا ماديا كبيرا، وقد إتخذ إبن الزعيم هذا القرار بعد ان سربت العشيقة في بعض المقاهي والحانات الليلية، معلومات عن علاقتهما، وذلك بهدف التباهي والإيحاء بأنها مدعومة.

إبن الزعيم حذر الفنانة من تكرار كشف أسرارهما الخاصة، وهددها في حال لم تستجب لطلبه، بأنه سينتقم منها ويكشف عن علاقاتها الجنسية مع كثيرين، وخصوصاً علاقاتها الجنسية المحرجة جداً، والتي من ضمن أبطالها أسماء كثيرة معروفة.