حالة من الجدل أثيرت حول إلغاء المغنية العالمية ​نيكي ميناج​ حفلها الذي كان من المقرر أن تحييه قريباً في ​السعودية​ ضمن موسم حفلات جدة، فبعد أن كانت قد أعلنت أنها هي من قررت الإنسحاب من الحفل تضامناً مع حقوق المرأة والمثليين، تداول عدد من الصحف السعودية بينها "سبق" و"عكاظ" أن السلطات السعودية هي من قررت إلغاء الحفل وذلك لمخالفتها العادات والقيم السعودية.

وأشارت مصادر "عكاظ" إلى أن الجهات المختصة "شرعت في إعادة النظر في معايير منح التراخيص الخاصة بالفعاليات الغنائية واختيار ضيوفها من المغنيين العرب والأجانب، والتي ستتضمن ملاءمة اختيار الضيف وفق ضوابط محددة".

ومن جهتها أعادت الإعلامية السعودية ​لجين عمران​ نشر أحد الأخبار التي تشير إلى إلغاء السلطات السعودية للحفل وعلّقت بالقول:"بصراحة أستغربت جدا في البداية!!! و توقعت إدراج إسم (نيكي مناج) ضمن الفنانين المشاركين في فعاليات ترفيهية لدينا *إشاعة* مغرضة كون ما تقدمه الست نيكي سواء ( لبس ، كلمات أغاني ، أسلوب رقص ) وأمور أخرى لا يندرج تحت مسمى ترفيه على الإطلاق بل له صفه أخرى لا تستحق الإحترام".