أشارت الممثلة الكويتية ​زهرة الخرجي​ إلى أن هناك بعض القضايا الاجتماعية التي تستوجب معالجتها في الدراما التلفزيونية أو على خشبة المسرح، بينها المتحولون جنسياً، لافتة إلى أنها تنحاز إلى الأدوار المُركبة، وفي حال تلقت عرضاً لأداء الأدوار الرجالية لاختارت حالات لم يتم التطرق إليها، قائلة: "لو تلقيتُ عرضاً فنياً لتجسيد دور الرجل، لاخترت المتحولين جنسياً!"

وألمحت الخرجي في حديثها لجريدة "الراي"، إلى أنها تود المشاركة في مسلسل يتعلق بتلك القضية ويعالجها بالشكل الصحيح، ويشرح حالة المتحولين «لا سيما أنها من القضايا الشائكة التي أمست مادة دسمة في البرامج والأفلام والمسلسلات"، وفقاً لتعبيرها. ونوهت إلى أنها سوف تتعامل مع المتحولين جنسياً على أنهم مرضى، سواء كان المرض عضوياً أو نفسياً.