سنوات طويلة مرت على زواج الأمير فيليب دوق إدنبرة والملكة إليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة.
واللقاء الأول بينهما كان عام عام 1939، حين قام الملك جورج السادس و الملكة اليزابيث الأم بجولة في الكلية الملكية البحرية واصطحبا معهما ابنتيهما إليزابيث ومارغريت.

وفي ذلك المكان عملت الأميرة إليزابيث البالغة من العمر 13 عامًا على التعرف على الأمير فيليب، واستمرت الرسائل بينهما لعدة سنوات حتى طلب الأمير فيليب من الملك جورج السادس يد ابنته للزواج بعد اقتراح الملكة اليزابيث الأولى في صيف عام 1946.

ووافق الملك على الزواج ولكنه اشترط أن ينتظروا حتى تتم إليزابيث عيدها الـ 21 لكي يعلنوا هذا الزواج.

وتم الإعلان عن خطوبة فيليب وإليزابيث للجمهور يوم 10 يوليو 1947، وتزوجا في 20 نوفمبر1947، في كنيسة وستمنستر.

يذكر أن عائلة الملكة اليزابيث الثانية أقرباء من بعيد للأمير فيليب من خلال الملكة فيكتوريا.