كشفت المذيعة التلفزيونية الانجليزية، ​ليزي كاندي​، صديقة دوقة ساسكس ​ميغان ماركل​ تفاصيل عن علاقة الأخيرة بـ ​الأمير هاري​ قبل زواجهما ومع بداياتها.

وقالت كاندي انه فور سماعها بوجود علاقة بين الثنائي، بادرت إلى الإتصال بماركل لسؤالها عن حقيقة الأمر. وما إن أخبرتها بأن هاري "فرصة ثمينة"، ردت عليها ميغان بقولها، "نعم أعلم ذلك".

وأضافت كاندي ان ماركل كانت تبحث في ذلك الوقت عن صديق انجليزي الجنسية، في أعقاب انفصالها عن المنتج التلفزيوني، تريفور اينغلسون، الذي تزوّجته من 2011 حتى 2013.

وانها إقترحت عليها الدخول بعلاقة مع لاعب الكرة السّابق، أشلي كول، لكنّ ميغان لم ترحب بذلك الاقتراح، بعد علمها بماضي اللاعب مع طليقته شيريل. وأضافت ليزي، أنّها لا تتّفق مع من يصفون ميغان، بأنّها "متسلّقة إجتماعيًا"، بل تنظر إليها بشكل ايجابيّ، لاسيما، وأنّها ظفرت بـ"فرصة القرن الثمينة".