ملفتة هي علاقة المحبة والزمالة التي تربط الفنان اللبناني ​عاصي الحلاني​ بزميله الفنان التونسي ​صابر الرباعي​، والتي بدت واضحة منذ سنوات اثناء مشاركتهما في لجنة تحكيم برنامج "ذا فويس" والتي لا تزال مستمرة الى اليوم، حيث هنأ الحلاني الرباعي متمنياً له المزيد من النجاح والتقدم في حياته الفنية.

وكتب الحلاني للرباعي في صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: "ألف مبروك للأخ والصديق الغالي أبو إسلام الحبيب على العمل الجديد ودائماً مبدع بكل ما تقدم بالتوفيق بإذن الله".

بدوره رد الرباعي على تهنئة الحلاني، فكتب: "أشكرك حبيب القلب على كلامك وألف مبروك لك على أغنيتك الجديدة اضحكي وبمزيد من النجاح".

ربما يكون الموضوع عادياً جداً للقارئ بحيث يعتبر أن على كل فنان أن يهنئ زميله بعمله، لكن للأسف وكمتابعين فنيين نجد أن هذه الأمور أصبحت نادرة أو شبه منقرضة.

صابر الرباعي وعاصي الحلاني بأخلاقهما وفنهما بلا شك إمتداد للجيل الفني الأصيل الذي كان يحترم ويهنئ ويقف الى جانب بعضه البعض رغم التنافس في ما بينه، ذلك الجيل الذي نفقتد فنه اليوم وأخلاقه للأسف.