في خطوة اثارت الجدل بشكل كبير في العالم، تقدمت النجمة الهندية ​إيشا غوبتا​بدعوى قضائية غريبة ضد أحد الأشخاص.

وفي التفاصيل فقد كشفت غوبتا عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، ان الرجل قام بالإعتداء عليها بنظراته عندما كانت تتناول طعام العشاء في أحد الفنادق الشهيرة بالعاصمة الهندية، وكتبت غوبتا عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي :

"إن الأمر لم يكن له علاقة بالإعجاب، وقد تمر به أية فتاة عادية. كيف يمكن للرجل أن يكون فوق القانون. كنت أتناول العشاء. وجاء بعد ذلك وجلس على طاولة مقابلة لنا. لماذا يظن الرجال أن الأمور تجري بهذا الشكل".

"الرجل الذي يواصل التحديق بامرأة طوال الليل يجعلها غير مرتاحة وهذا صحيح. لم يلمسني، ولم يقل لي أي شيء. نظر إلي لا كمعجب، ولا كممثلة معروفة، ولكن لأنني امرأة. في أي مكان نستطيع أن نكون بأمان؟. هل كوني امرأة لعنة!".

"إذا كانت امرأة مثلي يمكنها الشعور بالتهديد وعدم الأمان في الأماكن العامة، فكيف حال الفتيات العاديات. على الرغم من وجود حارسين معي إلا أنني شعرت أنه تم اغتصابي. أيها الخنزير البري أنت حقير، وتستحق أن تتعفن في السجن".