تعرضت الممثلة المصرية ​رانيا يوسف​ للعديد من الانتقادات وصلت إلى حد التجريح بسبب دعمها لحرية الفتاة السعودية عبر مساندتها إسقاط الولاية عنها بعد سن الـ18.

وكتبت يوسف في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي :"نعم لاسقاط الولاية بعد الـ 18 نعم لحريه المرأة نعم لنجاح المرأة نعم لاستقلال المرأة".

ولم يرق للعديد من متابعيها السعوديين على وجه التحديد هذا المنشور، فعلقت الشيخة رغد بنت عبد الله آل سعود فكتبت :"الشأن ليس شأنك!! ومع ذلك فالمرأة السعودية لهاحرية الفكر والإختيار لهاحرية الإنطلاق وفقاً للضوابط الشرعية التي تعرفها جيداً وتحترمها وهي ناجحة ومتفوقة ومتمكنة ومستقلة وأثبتت نفسها في شتى المجالات.المرأةالسعودية مصدر فخر واعتزاز ولاهي بحاجة لك ولأمثالك بأن يتدخل ويملي عليها شعارات".

فيما علقت الدكتورة هند محمد عبد الرحمن السديري :"وانتي مالك اصلا بالسعودية وشؤونها ؟؟؟ ومين سمح لك تتكلمي عن المرأة السعودية ؟ حريتنا ونجاحنا واستقلاليتنا احنا ادرى فيها خليكي في حالك ما تفتحيش باب على نفسك مش حتعرفي تقفليه !!! خليكي في فساتينك وبطاناتك وما تتدخليش في اللي ما يخصكيش".