معبرة ولافتة جداً كانت خطوة الممثل العالمي من أصل مصري ​رامي مالك​ من خلال رفضه تجسيد دور "الإرهابي العربي" في ​فيلم Bond 25​، مع النجم ​دانيال كريغ​، والمقرر عرضه عام 2020 في صالات السينما.

مالك وفي أول تعليق له عن سبب رفضه الدور، أشار لصحيفة الـ"الإندبندنت" البريطانية الى انه يرفض ان يجسد دور الإرهابي الناطق باللغة العربية، أو الشرير الذي يستخدم الدين كوسيلة أو مبرر للجرائم التي يرتكبها ضد الإنسانية بشكل عام.

يسجل هذا الموقف الشجاع للممثل رامي مالك الحائز على الأوسكار، فهو رفض تعميق الصورة النمطية العالمية تجاه الشعوب العربية، على الرغم من أن فرصة المشاركة في سلسلة "جيمس بوند" لا تفوت.

لرامي مالك.. كل الإحترام.