رصدت عصفورة الفن عازفا موسيقيا في فرقة فنان شهير وهو يضرب زوجته اللطيفة ووالدة أولاده، حتى ان علامات ضربه ظهرت على جسمها، ولما إقتربت العصفورة لتعرف سبب تعدي هذا الرجل على زوجته بهذه الطريقة الوحشية، علمنا انه يسافر مع الفنان المشهور في جولات عربية وعالمية لإحياء الحفلات، وخلال رحلاتهما يخرجان مع نساء ويمارسان ​الجنس​ معهن، والزوجة التي تبقى مع أولادهما في لبنان، علمت أنه يخونها، وعندما قررت أن تواجهه راح يضربها، كما فرض عليها شروطا عديدة، منها عدم خروجها من المنزل إلا بإذن منه.
وعلى الرغم من تعرضها للضرب مرات عديدة، لم تستطع الزوجة أن تفعل أي شيء لمنع زوجها من التعدي عليها، فهي من جهة بعيدة عن أهلها، ومن جهة أخرى إن أخبرت أحد ستتسبب بفضيحة كبيرة له ولزوجها وللفنان المعروف بتكتمه عن حياته الشخصية.