سخر الناقد التركي عمر اولان من التهافت الكبير من قبل الاف المواطنين اللبنانيين على النجم التركي ​بوراك أوزجيفيت​ اثناء زيارته احد المتاجر في بيروت.

وعبّر الناقد عن استغرابه من هذا الأمر اذ ان هذا التجمّع الكبير ليس بسبب قضية سياسية معينة او للمطالبة بمطالب محقة، مشيرا الى ان بوراك من الممثلين الجيدين، الا انه يبقى ممثلا لا اكثر ولا اقل، وهو وغيره يمشون يوميا في الشوارع التركية ولا احد يقترب منهم.

وتساءل اذا كانت المرّة الأولى التي يلتقي بها الشعب اللبناني بفنان أجنبي، داعيا الممثل التركي ان لا يعود مغرورا الى وطنه.