رصدت عصفورة "الفن" نجماً من الصف الأول يحمل بندقية ​كلاشنكوف​ تحت المبنى الذي يسكن فيه، بعد أن تشاجر والده مع أربعة عمال كانوا قد قاموا بطلب منه بمجموعة من الأعمال، لتحسين الشكل الخارجي لمنزله الفخم، وقد هدد صاحب الصوت القوي بإطلاق النار على العامل المسكين، الذي أتى للمطالبة بحقوقه المادية.

لكن الأزمة لم تنتهِ عند هذا الحد، لأن العامل توجه الى مركز أمني في المنطقة، وتحدث عن البندقية والتهديد والإحتيال والنصب، فتم إستدعاء النجم للتحقيق معه، فنفى الإتهامات وسارع الى مصالحة العمال، ودفع لهم أجورهم، الى جانب هدية مالية وصلت الى 4000 الاف دولار لإسكاتهم.

الغريب أن النجم أصبح في الفترة الأخيرة إنفعالياً بشكل لا يطاق، وسبق له أن أشهر مسدساً حربياً في وجه عامل في محطة وقود، بعد التلاسن معه.