بالعودة إلى الحقبة الرومانية، سافرنا مع تصاميم اللبناني ​زياد نكد​ إلى تلك الفترة مع قطع فنية حملت عنوان الأنوثة وفاضت بلوحات من الموزاييك ترتسم على تصاميم ساحرة مدهشة.

تحت عنوان Tessera لأزياء الهوت كوتور، قدمها نكد ضمن اسبوع الموضة الفرنسي لموسم خريف وشتاء 2019 و 2020.

أقمشة مقطعة بتقنية الليزر والتطريز، متميزة بهوية مستقلة، إن كان بجزئها العلوي، أو في منطقتيّ الاكمام والاكتاف من الفساتين، فنلاحظ سيطرة لأقمشة الـ "كريب" الـ "غازار" و "التول"، كما اعتمدت تقنية الـ"درابيه" لإظهار الجانب الفني الإبداعي لكل قطعة.

الألوان تنوعت، فتارة رأينا تلك المشتقة من اللون الرصاصي، وتارة رأينا الازرق البنفسجي، اللون العاجي المشتق من الابيض، والاحمر والازرق بدرجات مركبة.

وطبعاً كان للتطريز حصة في جميع التصاميم، كذلك حال الأحجار.

أما فستان الزفاف فقد اختاره زياد نكد باللون العاجي، وبدا لوحة مستقلة تستحضر ارثاً حضارياً، وتمت حياكته برؤية عصرية ترتسم فيها أحلام ليلة العمر بمربعات الموزاييك المتناثرة على أرجائه، وتحتضن أطرافه أقمشة "التول".