أحمد سلطان​، ربما مشواره التمثيلي ليس كبيراً ولكنه يمتلك موهبة كوميدية جعلته قادراً على أن يقف أمام كبار نجوم الكوميديا في وقت قصير، وقد شارك في الموسم الرمضاني الماضي من خلال تواجده في مسلسل "​فكرة بمليون جنيه​" مع الممثل ​علي ربيع​، ومسلسل "سوبر ميرو" مع الممثلة ​ايمي سمير غانم​، ومسلسل "بدل الحدوتة ٣" كضيف شرف مع الممثلة ​دنيا سمير غانم​، وتلقى على تلك الاعمال ردود فعل جيدة حمسته لمشواره الطويل الذي يحلم فيه وللنجومية في عالم التمثيل.
احمد في حواره لموقع "الفن"، كشف عن كواليس تواجده في موسم رمضان الماضي، وكيف كان انتقل إلى عالم التمثيل، وكشف عن كواليس بعض الشخصيات التي لعبها في المسلسلات.

في البداية حدثنا عن ردود الفعل التي وصلتك عن شخصيتك بمسلسل "فكرة بمليون جنيه"؟
لمست ردود الفعل هذا العام منذ اول يوم عرض للمسلسل، خصوصاً تعليق الجمهور على اللهجة التي اتحدث بها، فقد قلدني العديد من الشباب وقاموا بإرسال لي العديد من الفيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وخلال الفترة القادمة سأجمعهم وسأقوم بنشرهم على السوشال ميديا، لأن هذا الامر اسعدني كثيراً.

من مقترح هذه اللهجة وكيف عملت عليها؟
الشخصية التي قدمتها في "فكرة بمليون جنيه" لم يكتب منها شيء على الورق فكلها كانت ارتجالاً، والمخرج وائل إحسان كان له الفضل في خروج الشخصية بهذا الشكل، ومنذ اليوم الأول وهو يرسم معي خطوط الشخصية، وحاولنا ان نجعل اللهجة المستخدمة لا تنتمي لقرية او مكان بعينه تجنباً لأية مشاكل مع اصحاب تلك اللهجات، فخرج "الميكس" الذي رآه الجمهور في النهاية.

شخصية المخترع التي قدمتها في "فكرة بمليون جنيه" كانت قريبة من شخصية لعبتها في برنامج SNL بالعربي فهل كان هذا مقصوداً؟
الشخصية كانت تشببها في البداية قبل أن نقوم بعمل بعض التغييرات عليها من أجل ألا يكون العملان متشابهين، وقررت أن أجددها حتى لا يخلط الجمهور بينهما.

كيف ترى العمل مع علي ربيع و​كريم عفيفي​ بطلي "فكرة بمليون جنيه"؟
سعيد جدا للعمل معهما لأنني احبهما كثيرا والعمل معهما ممتع لأنهما يقدمان كوميديا مختلفة ويحبها الجمهور.

ما أصعب المشاهد التي قابلتها في العمل؟
هناك مشهد تراجيدي كان تحولاً كبيراً في شخصيتي وقد حقق نجاحاً كبيراً مع الجمهور.

متى ستقرر أن تترك الكوميديا وتبحث عن مناطق أخرى في التمثيل؟
الكوميديا جواز سفر لعالم التمثيل وهي باب من ابوابه واغلب الشخصيات التي قدمتها حاولت فيها ان اكون هادئاً وطبيعياً لكي يصل إحساسي إلى الجمهور مثلما فعلت في "سوبر ميرو" الذي شارك في الموسم الرمضاني الماضي، وتقوم ببطولته الممثلة ايمي سمير غانم، واذا تابعت شخصياتي في الاعمال التي أتواجد بها لن تجد شخصية مكررة، لانني أعيش كل شخصية بطريقة مختلفة، ولا اخاف من حصر المخرجين لي في الكوميديا، فأنا قادر على أن اثبت موهبتي وأخرج من هذا التصنيف.

وماذا عن العمل مع الشقيقتين ايمي ودنيا سمير غانم؟
للعام الثاني على التوالي اعمل مع الممثلة ايمي سمير غانم، كما ظهرت كضيف شرف في مسلسل دنيا سمير غانم في مسلسلها " بدل الحدوتة ٣ " الذي يشارك في السباق الرمضاني الماضي، وهما جوهرتان وتساعدان كل من يعمل معهما، وكانتا تعطياني مساحتي لأقول ما أريد وما يهمهما أن يخرج المشهد بشكل جيد، وانا عملت مع الكثير من نجوم الكوميديا، وسعيد بالعمل معهم جميعا.

الا تفكر في أن تقدم برنامجاً كوميدياً؟
الحقيقة لا وكانت لي تجربة قبل ذلك اسمها " شارع النهاردة" ولم اكن سعيداً بها فهذا ليس مجالي فالتمثيل افضل لي.

هل تفكرون في تقديم موسم جديد من برنامج SNL بالعربي؟
لا، فقد توقف البرنامج ولن يعود مرة اخرى، ولكنه من افضل التجارب التي عملت بها وقدمت من خلاله اكثر من ١٢٠ شخصية بذلت فيهم مجهوداً كبيراً وساعدوني كثيراً في ادواري في السينما والتلفزيون.

حدثنا عن تجربتك مع الاذاعة من خلال مسلسل "​برنس ونص​"؟
الممتع في الامر ان تصل القصة والدراما إلى الجمهور بصوتك فقط والميزة ايضا حينما تلقي "افيه" ومعتمد على ان الجمهور لايرى ولكنه يتفاعل معك وكنت قدمت تجربة مشابهه في التلفزيون في دور المومياء من خلال مسلسل "ريح المدام" والجمهور كان يسأل من صاحب الصوت الذي يخرج من المومياء وكل من سمع مسلسل " برنس ونص" كان يضحك كثيراً لاننا بذلنا فيه مجهوداً كبيراً.

كيف دخلت عالم التمثيل ؟
منذ أن كنت في الجامعة فقد شاركت في بعض العروض على مسرح الجامعة، وبعدها تقدمت انا و ٣٠٠ متبار إلى برنامج SNL بالعربي وقبلت وبعدها انطلقت في هذا العالم.

ماذا عن الفترة القادمة؟
سارتاح قليلا وبعدها سأحاول أن أتواجد في موسم عيد الأضحى، لانني لم ألحق التواجد في عيد الفطر بسبب الأعمال التي اشتركت بها.