يمنح سجن في توتنغهام ب​بريطانيا​ تجربة فريدة من نوعها لنزلائه، وذلك عبر "إجازات خيالية" في أجمل مناطق العالم، في حال أحسنوا السلوك والتزموا بقواعد ​السجن​.

وتعتمد التجربة على منح السجين الذي يحسن السلوك، نظارة للواقع الافتراضي لمدة 10 دقائق، ليحظى بإجازة في مناطق مميزة، مثل ​سور الصين العظيم​، أو آثار "الإنكا" في بيرو، أو الحيد المرجاني العظيم في ​أستراليا​.

وذكر موقع صحيفة "​ميرور​" البريطانية، أن إدارة السجن أقدمت على هذه التجربة لحث السجناء على تحسين سلوكهم، وذلك بعد أن وصل العنف في السجون البريطانية وإنتشار ​المخدرات​، إلى معدلات قياسية.

وقالت إدارة السجن إن نظارات الواقع الإفتراضي تم التبرّع بها لصالح السجن، ولم تدفع الإدارة أي مبالغ مادية مقابلها.

كما أشارت إلى أنه لا يتم منح السجين مدة تزيد عن 10 دقائق، مشدّدة على أن التجربة تقتصر فقط على رؤية تلك الأماكن السياحية، ولا تشمل أي ألعاب.