بعد فترة قصيرة على إعلان إنفصالهما والذي تمّ بشكل ودي كما قيل ومن دون اي خلافات، يبدو ان هذا الأمر لم يستمر طويلاً، حيث كشف مصدر مقرّب من الممثل العالمي ​برادلي كوبر​ وخطيبته السابقة عارضة الازياء العالمية ​إيرينا شايك​ أنهما بدآ صراعاً جديداً على حضانة إبنتهما الوحيدة.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية يعيش الاثنان حاليًا في حالة حرب، على حضانة ابنتهما، خاصةً أن إيرينا سوف تنتقل إلى نيويورك، بينما سيظل برادلي في لوس أنجلوس، من أجل متابعة أعماله الفنية.

وقال المصدر للصحيفة:"لم تشعر إيرينا أبدًا بالراحة، في منزلها بلوس أنجلوس، خاصةً لأن والدة برادلي كانت تعيش فيه؛ ما تسبب في توتر الأجواء"، وأضاف: "لا يزال يجري مناقشة ما سيكون في صالح ليا، حيث يحاول برادلي وإيرينا التعامل بتحضّر من أجل ابنتهما".