هو مزيج من الحلم والواقع صورته بخيالها لتجسّده بألوان وزخرفات وقصات راقية وعصرية.

من The Dream Catcher انطلقت ريشة ​زينة حلال​ لتنفّذ حلمها وتطلق مجموعتها الجديدة الـ Luxury Ready To Wear لخريف وشتاء 2019 تحت عنوان The Dreamer في موطنها سوريا.

Dream Catcher عبارة عن طوق من الصفصاف المصنوع يدويًا، ويتم نسجه على شبكة، وقد يشتمل على عناصر مقدسة مثل بعض الريش أو الخرز. وتقليديًا يتم تعليقه في أغلب الأحيان على حمالات كحماية.

40 قطعة مرت من أمامنا وتنوعت بين الأزياء الرجالية والنسائية، فتارة نجد تلك المزينة بالريش وتلك التي تزينت برسمات غير تقليدية تجذب الأنظار إليها.

للستان حصته الكبرى في هذه المجموعة، كذلك الحال مع الألوان الباردة كالأزرق، البنفسجي، والأخضر المزرق.

موقع الفن حضر هذا العرض وأتاكم بالمقابلة التالية مع مصممة الأزياء زينة حلال.

أطلعينا على تفاصيل هذه المجموعة أكثر..

استوحيت المجموعة من الـ Dream Catcher التي تحافظ على أحلامنا، وأحببت أن أدخل قصة الذئب الذي يمثّل القوة والتماسك من اجل تحقيق الهدف، كما استعنت بحجرة الأزوريت التي نستمد منها الطاقة الإيجابية وتساهم بتقوية العين الثالثة.

لماذا لجأت إلى الـ Luxury Ready To Wear وليس للـ Haute Couture؟

لانني أحب أن أظهر للناس أنه يمكن أن ترتدي قطعاً مميزة بعيداً عن الـ "كوتور"، وأحببت أن أوصل فكرة أن القطع يمكن أن يتم ارتداؤها أكثر من مرة.

هل توافقين فكرة أن الـ Couture انتهت صلاحيته؟

يمكن القول إن موضته انتهت.

لفتنا ببعض عارضات الأزياء أنهن لا يمتلكن الجسم المثالي كالعارضات العالميات، ما السبب؟

من بين العارضين والعارضات هناك فقط 3 عارضات ماهرات وشاب واحد ماهر فقط، باقي العارضين والعارضات تم تدريبهم، لأن رغبتهم كانت بأن يدخلوا مجال عرض الأزياء.

فكما كل شخص يحتاج إلى يد تديره إلى الطريق الأول أنا أردت أن أقوم بهذه الخطوة معهم.

كانت هناك حصة مميزة للشك بالمجموعة..

نعم، أحببت أن أظهر للجميع أن الشك لا يجب أن يكون دائماً مزدحماً، بل يمكن أن يكون شيئاً إضافياً للقطعة.

لاحظنا وجود نكهة هندية بالمجموعة..

نعم، يمكنك القول بإن هناك نكهة من "الهنود الحمر".

على الرغم من انك مقيمة بدبي لماذا قررت إقامة هذا العرض في سوريا؟

أحببت أن أنطلق من وطني سوريا، وهذه كانت الفكرة الأساسية لـ The Dreamer.

لنتحدّث قليلاً عن القطع الرجالية التي كانت لها حصتها بهذه المجموعة..

أحببت أن أتوجه بهذه المجموعة إلى كل شخص يريد أن يخرج Out of The Box، فأن يرتدي الشخص اموراً جريئة لا يعني بأنه غير مرتب.

هل تعتقدين ان الرجل الشرقي أخذ حقه بمجال الأزياء؟

كلا، ولذلك أنا أحببت أن أوجه هذه المجموعة له، لأنه حتى الشباب يمكن أن يتجنبوا "البليزر، البابيون..".

علمنا بأنك واجهت العديد من المصاعب لتصلي إلى هذه النتيجة..

واجهت صعوبة باختيار الفريق المثالي لأن هناك العديد من الأشخاص الذين هاجروا من سوريا.

كما كان للفنانة ​ناي سليمان​ حضوراً مميزاً بهذا العرض، وقد أعربت عن إعجابها بهذه المجموعة وطريقة مزج الألوان فيها، مشيرة إلى أنها تفاجأت بمجموعة الرجال المميزة، خصوصاً وأن زينة عمرها صغير إلا أن مخيلتها واسعة.