بعد إعلان إعتزاله ال​إعلام​ والسوشال ميديا، متهماً رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون، الإعلامي السعودي ​داوود الشريان​ بانه السبب في ذلك، عاد الإعلامي السعودي ​عمر النشوان​ عن قراره هذا، حيث كتب عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي:"أتراجع عن قرار اعتزالي لعدة أسباب سأتلوها عليكم تباعًا، سائني جدًا كيف استغل الاعلام المعادي لبلادي خبري وسيسه على نحو ما تشتهي أهوائهم".

وأضاف:""لم ولن أكون في يومٍ ما خنجرًا مسمومًا في خاصرة بلادي حتى وإن كان على حساب نفسي، والسبب الآخر هو أنتم بكرمكم ولطفكم ونبلكم ولا هي غريبة على أبناء وبنات شعبنا العظيم الالتحام وقت الشدائد، صحيح ضاقت الدنيا علي بما رحبت ولكن كبرت بعيني بعد مشاهدتي وقفتكم والتحامكم ونصركم للمظلوم".

وتابع: "آمنت بأنه لن يضيع لي حق وأنا بين هذا الشعب العظيم، أحبكم والله إني أحبكم، أنا معكم بس أبشروا وبتلقوني أول الصفوف، ثابتون وباقون مستمد قوتي منكم وبدعمكم".

واعتذر عن أي لفظ صدر منه، وذلك لمن ظلمه، فأضاف قائلًا: "واعتذر إذا تلفظت بألفاظ لسيت مني ولا منكم، واعتذر حتى لمن ظلمني فالشكوى لغير الله مذلة.

وقام أيضاً بحذف التغريدة التي هاجم فيها الشريان حيث قال:"حذفتها احترامًا للخصوصية، ولأننا شعب محترم يعرف معنى الخصوصية، لم تنطلي علي هذه الأساليب".

ونوّه قائلًا: "ولكن ليشعروا بأن انتهاك خصوصيات الشعوب والزج بها وفق أهوائهم وأمزجتهم ومصالحهم التي لا تعرف الأولويات ولا قيمة الأوطان والشعوب، ليست بلعبة، والنار ما تحرق إلا رجل واطيها".