بعد أن تمّ نفي الأخبار التي تحدثت عن حرق جثمان ملك البوب العالمي الراحل ​مايكل جاكسون​ وأنه تمّ دفنه، خرجت معلومات جديدة تزامناً مع ذكرى وفاته العاشرة بأنه بسبب خوف عائلته على جثته إتخذوا قراراً بوضع نعشه في الخرسانة.

ولهذا ذهبت عائلة مايكل جاكسون إلى أبعد الحدود لحماية رفاته، والحفاظ عليه من لصوص القبور، حيث قرروا وضع الجثة في تابوت ذهبي وتغليف الأخير بالخرسانة قبل دفنه.

ودُفن جاكسون مرتديا زيا كاملا من أزياء الصعود على المسرح، جنبا إلى جنب مع متعلقات خاصة بعالمه الموسيقي بما في ذلك قفازاته البيضاء الشهيرة.

وبلغت تكلفة النعش 23 ألف دولار بحسب ما أشار شقيقه مارلون وتم تزويده بشعر مستعار لمنحه شعرًا بطول يصل إلى الكتف.