صُدمت الممثلة العالمية ​هالي بيري​ بعد أن علمت بوجود رجل غريب يسكن في منزلها الكائن في مدينة لوس أنجلوس الأميركية وقام أيضاً بتغيير الأقفال.

وبحسب مصادر الشرطة التي نقل عنها موقع "TMZ" أن رجلاً يدعى رونالد يوغيني غريفين، 59 عامًا، يحاول التواجد بمنزل هالي وإثبات ملكيته له، وأنه أقدم على ذلك مرتين؛ مرة في شهر كانون الأول/يناير الماضي لكنه لم يفلح في محاولته، ومرة أخرى في شهر آذار/مارس، حيث اصطحب معه شخصًا متخصصًا في تصليح الأقفال.

وهذه المرة نجح في تغيير الأقفال، والامر الذادم أكثر أنه إتصل بالشرطة أمام العالمين في المنزل لإقناعهم أن المنزل مملوك له.

وبعد حضور الشرطة، وإصرار غريفين على أن المنزل له، تبيّن أنه قام عن طريق الاحتيال بتغيير عنوان الإقامة الخاص به.

وبدورها قالت بيري للشرطة انها لا تعلم من هو هذا الشخص وأنها بالتأكيد لم تسمح له بالسكن في منزلها، الأمر الذي إستدعى في النهاية توقيفه لمحاكمته.