تحدَّث جيمس ميدلتون شقيق الدوقة كامبريدج ​كايت ميدلتون​ الأصغر ، عن أزمة صحية عقلية يعاني منها ومعركته مع الإكتئاب الذي تمكن في نهاية المطاف التغلب عليه.

وأشار ميدلتون أن الحكم عليه بسبب صراعاته ومعاناته في مجال الأعمال والتجارة فرض عليه ضغوطات كثيرة، لأنه يوَّد النجاح من تلقاء نفسه بدل الاعتماد على أسرته، وباعتباره شقيق كايت ميدلتون فذلك يعرّضه للانتقادات، بحسب موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وأكَّد أنه لن يسمح لأي شخص من منعه في تجربة أشياء جديدة، موضّحا أن فهم نفسه ساعده في التغلب على معاناته، وعندما منحه طبيبه كتابًا عن اضطراب نقص الانتباه بدأت الأمور تضح بالنسبة له.

يقول: "الاكتئاب يصيبك بالشلل، فهذا ما يبقيك في الفراش، في حين يجعلك القلق تشعر بالذنب لبقائك مُستلقيًا".

وأضاف أن ما زاد الأمر سوءًا أنه تلقى تربية رائعة وشعر أنه محظوظًا للغاية، لهذا التساؤلات حول أسباب اكتئابه بدأت تتضخم، فأحس أن جميع الألوان استنزفت من حياته، كما لو كان كل شيء رماديًا.

في الوقت الحالي، استطاع "ميدلتون" الوصول إلى المعرفة الحقيقية لنفسه لأول مرة منذ سنوات، كما أنه متحمس لبدء حياة جديدة وتجربة الأشياء التي يحبها، كما يستمتع بنزهات لطيفة برفقة كلابه في الهواء الطلق.