مع مرور أكثر من 10 سنوات على وفاة مغني البوب العالمي الشهير ​مايكل جاكسون​، تمّ الكشف عن تفاصيل جديدة صادمة عن سبب هذه الوفاة المفاجئة، حيث ان رجال الشرطة الذين حققوا في وفاته، اكتشفوا أن جسمه كان يحتوي على جرعات كبيرة من عقار يكفي لقتل حيوان وحيد القرن.

المعلومات الجديدة تم تسريبها من قبل ضباط الشرطة الذين تم استدعاؤهم إلى قصر مايكل في لوس أنجلوس، حيث توفي، وذلك في إطار الفيلم الوثائقي الخاص بحياة الراحل.

ونقل عن لسان ستيف شيفر، أستاذ التخدير في جامعة ستانفورد، أن الدكتور كونراد موراي، الطبيب الخاص بنجم البوب أعطاه جرعات مميتة من الدواء، وبأنه كان يضيف عقار "البروبوفول" لمحاليل الملح حتى لا يكشف أي شخص ذلك.

وأضافت المصادر أن جاكسون كان مخدراً بالكامل من دون أن يستطيع التنفس من تلقاء نفسه أثناء رعاية موراي له.

وختمت مشيرة إلى انه توفي في الخامس والعشرين من شهر حزيران 2009، بسبب التسمم الحاد بعقاري “البروبوفول” والبنزوديازيبين”، في منزله في هولمبي هيلز بمدينة لوس أنجلوس الأميركية.