اتخذ ​الامير هاري​ قرارا حاسما في ما يخص منتقدي زوجته دوقة ساسكس ​ميغان ماركل​ وذلك بعد ان لاحظ ان العديد من الصحافيين وحتى الاشخاص الذين كانوا قريبين منه، ينتقدون زوجته من دون سبب مباشر.

وقرر هاري أن يقاطع كل أصدقائه ومعارفه الذين لا ينسجمون معها، وتخلى هاري عن كل الاشخاص الذين كانوا يرفضون زواجه منها وذلك كنوع من التشديد على حبه لها مهما توقع البعض طلاقهما فهو حين ينفذ مطالبها ينفذها عن اقتناع ويرى انها على حق في كل ما يخص علاقتها بالموظفين والناس.