شق المخرج الأميركيوودي آلن​طريقه في خمسينيات القرن الماضي كمؤدٍ لعروض الكوميديا، ينتقل بين وسائل المواصلات ويكتب النكات خلال ذلك، لم يكن كاتباً له طقوسه الخاصة، يمكنه ببساطة الكتابة في أي وقت وباستخدام أي شيء، حتى لو كان ذلك على "علبة كبريت" فارغة.
صعد اسم وودي آلن بعد ذلك شيئاً فشيئاً، وبدأ بالمشاركة في كتابة العديد من البرامج والعروض التلفزيونية الكوميدية، حتى وصل إلى شاشة السينما ككاتب وممثل كوميدي في بداية الستينيات. ولم يكد يمثل أول أعماله حتى قرر أنه سيقوم بإخراج ما يكتبه أيضاً.

بدايات وودي آلن
ولد وودي آلن في بروكلين، نيويورك، يوم 1 كانون الأول/ديسمبر عام 1935، وعاش هو وشقيقته ليتي في ميدود، بروكلين. كان والده يعمل كمصلح مجوهرات ونادل، وكان من أصل يهودي روسي، وأجداده من المهاجرين اليهود النمساويين.
وعندما كان وودي آلن صبياً صغيراً، أصبح مولعاً بالخدع السحرية ولعب الكلارينيت، وتعلّم اللغة الألمانية قليلًا في السنوات الأولى له، وذهب إلى المدرسة العبرية لمدة ثماني سنوات، ثم ذهب إلى المدرسة العامة، وبعدها إلى مدرسة ميدوود الثانوية، حيث تخرج في عام 1953.
دخل عالم الإستعراض بعمر الخامسة عشر، عندها بدأ بكتابة النكت لصحيفة محلية، وتلقى 200 دولار أميركي في الأسبوع، وإنتقل بعد ذلك إلى كتابة النكت في البرامج الحوارية.

في سن السابعة عشر، غيّر إسمه قانونياً إلى Heywood Allen، وفي وقت لاحق أطلق على نفسه إسم Woody Allen.
وإلتحق وودي آلن بجامعة نيويورك، ودرس الاتصالات والأفلام عام 1953، وقرر أن يترك الجامعة ​​بعد فشله في مادة إنتاج الصور المتحركة، ثم درس لفترة وجيزة الأفلام في كلية عامة في نيويورك عام 1954، ولكنه لم ينه الفصل الدراسي.
وافق على تقديم العروض الكوميدية أمام الجمهور، بعد صراع طويل مع نفسه على الرغم من أنه في البداية كان لديه فوبيا المسرح، لدرجة أنه كان يغطي أذنيه عند تقديم نكتة، وفي نهاية المطاف أصبح ناجحاً جداً في التقديم.
وبعد أدائه على خشبة المسرح لبضع سنوات، استلم كتابة السيناريو للممثلة ​وارين بيتي​ في فيلم Whats New Pussycat عام 1965.

أشهر أفلاموودي آلن
تألّقوودي آلنكمخرج لأول مرة في فيلم Take the Money and Run عام 1969، في حين كتب أكثر من 12 مسرحية، والعديد من الكتب الكوميدية.
إشتهر وودي آلن بأفلامه الرومانسية، مثل Annie Hall (1977) وManhattan (1979)، وقام بالعديد من التحولات والتغييرات في أفلامه على مر السنين، حيث انتقل من أفلامه الكوميدية الأولى Bananas (1971) و Love and Death (1975) وEverything You Always Wanted to Know About Sex * But Were Afraid to Ask (1972) ، إلى كوميديا ​​أكثر روعة ورومانسيةAnnie Hall (1977) مثل Manhattan (1979) و Hannah and Her Sisters (1986).
في نيسان/أبريل عام 2008 بدأ تصوير فيلم Whatever Works وعرض في عام 2009، ووصف بأنه كوميديا غامضة، ويحكي قصة محاولة إنتحار متهور عالق في مثلث حب فوضوي.
فيلم ​Midnight in Paris​ فاز بجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو أصلي، وأصبح الفيلم الأكثر ربحاً، حيث جمع 151 مليون دولار في جميع أنحاء العالم، بميزانية قدرها 17 مليون دولار أميركي. ومن أفلامه أيضاً To Rome with Love، والذي عرض عام 2012.
Blue Jasmine​ يعد من أشهر أفلام وودي آلن وأكثرها إثارة للجدل، عرض في شهر تموز/يوليو عام 2013، وحاز على انتباه النقاد بشكل كبير، وبسببه حصل وودي آلن على ترشيح لجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو.
وعلى الرغم من أن قصصه وأسلوبه قد تغيرا على مر السنين، إلا أنه يعتبر واحداً من أفضل السينمائيين في عصرنا، بسبب آرائه المستقلة حول الفن، وتمكنه من صناعة الأفلام وفقاً لنظرته الشخصية.

حياةوودي آلنالشخصية
في سن العشرين، تزوج وودي آلن من هارلين روزين، واستمر الزواج من عام 1956 إلى عام 1962. بعدها تزوّج من لويز ليسر في عام 1966، وإنفصلا في عام 1970، وظهرت ليسر في ثلاثة من أفلام وودي آلن، قبل وقت قصير من الطلاق.
في عام 1969، واعد وودي آلن الممثلة ​ديان كيتون​، وعلى الرغم من أن علاقتهما تفككت بعد عام، إلا أن آلن وكيتون بقيا أصدقاء مقربين.
وفي عام 1980، بدأوودي آلنعلاقة طويلة إستمرت لمدة إثني عشر عاماً مع الممثلة ميا فارو، التي لعبت دور البطولة في 13 فيلماً من أفلامه من عام 1982 إلى عام 1992، وفي كانون الأول/ديسمبر عام 1991، وبعد عشر سنوات معاً، تبنى آلن رسمياً اثنين من أولاد فارو.
وفي كانون الثاني/يناير عام 1992، كانت فارو في منزلوودي آلنوإكتشفت صوراً عارية لابنتها Soon-Yi Previn البالغة من العمر 21 عاماً، فأدركت أن آلن كان على علاقة مع إبنتها.
وبعد إكتشاف هذه القضية في عام 1992، إنتهت علاقة فارو مع آلن، وواصل آلن وSoon-Yi Previn علاقتهما، وتزوجا في 23 كانون الأول/ديسمبر عام 1997، وتبنيا طفلين.

إبنةوودي آلن: هكذا إعتدى عليّ والدي جنسياً
زعمت ديلان فارو الإبنة المتبناة لـوودي آلن، بإعتدائه عليها جنسياً عندما كانت طفلة، في رسالة نشرت على موقع جريدة "نيويورك تايمز"، وشككت في المكانة التي يتمتع بها في ​هوليوود​.
وقالت ديلان فارو: "عندما كنت في السابعة أمسكني وودي آلن بيدي واقتادني إلى علية صغيرة غير مضاءة جيداً في الطابق الثاني من منزلنا، وقال لي أن استلقي على بطني وأن ألعب بقطار أخي الكهربائي. واعتدى عليّ جنسياَ".
وأضافت "كان يتكلم إلي وهو يقوم بفعلته هامسا في أذني أني فتاة صغيرة لطيفة، وأن هذا سر بيننا، واعدا إياي بأننا سنذهب إلى باريس وأني سأكون نجمة سينمائية كبيرة".
وتابعت: "أسكتني القبول الذي يتمتع به وودي آلن لفترة طويلة... شعرت بأنها إهانة شخصية وكأن الجوائز والتكريمات كانت طريقة لإخباري بالتزام الصمت والذهاب بعيدا".

وودي آلن ومذكراته
ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن وودي آلن واجه رفضاً واسع النطاق في الأوساط السينمائية، بسبب الاتهامات التي طالته حول التحرش بإبنته بالتبنّي، كما يواجه مشكلة في إيجاد دار نشر تصدر كتاب مذكراته.
وقال مسؤولون في 4 دور نشر كبرى، طالبين عدم كشف أسمائهم للصحيفة، أنّ وكيل أعمال آلن عرض عليهم المشروع خلال عام 2018.
وبحسب الصحيفة، لم يقدم أي منهم عرضاً له، حتى أنّ بعضهم رفضوا قراءة المواد المعروضة عليهم.
وبعد ذلك، ظهرت مذكراته بعنوان "لا شيء على وجه الخصوص" قبل أيام عن دار "آركيد"، ولم تتلقها بعض الصحف الأميركية بالكثير من الود، فإختارت صحيفة "واشنطن بوست" عنواناً لها "إذا نفذ ورق التواليت لديك، فمذكرات وودي آلان مصنوعة من الورق"، بينما وصفتها "نيويورك تايمز" بأنها في العنوان "مسلية أحياناً.. وبلا ذائقة ومبتذلة".
وفي المذكرات، التي وصفها الناشر بأنها "صريحة ومضحكة في كثير من الأحيان"، يقدم وودي آلن نظرة شاملة على حياته المضطربة؛ بدءاً من طفولته في بروكلين وفترة عمله ككاتب في برنامج "سيد سيزار" التلفزيوني، والعمل جنباً إلى جنب مع مشاهير الكوميديا.
وتنقسم المذكرات إلى 3 أجزاء: الأول سرد مرح لتربيته في بروكلين، والثاني تحليل يكشف عن النجاحات والعيوب في صناعة أفلامه، والثالث عن علاقاته الشخصية.
قوبلت مذكراته بالرفض قبل نشرها حتى، وهوجمت وهدّد إبن زوجته رونان فارو بقطع العلاقات مع دار "هاشيت"، التي نشرت لفارو "امسك واقتل"، وكانت ستنشر مذكرات آلن التي يتحدث فيها عن فارو وحقيقة أبوته، ربما لذلك يقف آلن في مذكراته على إتهاماته بالتحرش الجنسي، ويفندها وينشر الأحكام القضائية التي تدعم موقفه.