لاشكّ ان دخول ​ميغان ماركل​ إلى العائلة الملكية البريطانية بزواجها من الامير هاري له وقع كبير عليها لعدة أسباب، أهمها أنها آتية من خلفية فنية كونها كانت ممثلة مشهورة في هوليوود، وثانياً انها ليست بريطانية، بل تحمل الجنسية الأميركية، ولها أصول أفريقية لجهة والدتها.

ومن هنا، ومع بداية علاقة ​الأمير هاري​ بماركل، كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية ان جدّه ​الأمير فيليب​ نصحه بالإبتعاد عن ماركل وعدم التقرّب منها أكثر من اللازم، قائلاً له :"المرء يواعد الممثلات، لكن لا يتزوجهنّ".

كما كشفت الصحيفة أنّ الأمير وليم كان قلقًا بشأن علاقة شقيقه بماركل "السريعة".