وقعت ​ممثلة​ معروفة في قبضة عصابة تعمل على ابتزاز المشاهير من خلال اختراق هواتفهم المحمولة او حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، وتؤكد المعلومات أن الممثلة كانت تجلس في أحد المطاعم، واضطرت لدخول الحمام، فقام شخص يعمل تحت إدارة ال​صحافي​ بسرقة هاتفها المحمول، ودخل الى ملف الصور الخاص بها، وعمل على إبتزازها بأكثر من صورة خاصة مقابل أن تدفع له مبلغ 20 ألف دولار.

الممثلة تواصلت مع الصحافي المعروف بإبتزاز الفنانين والفنانات، وهددته باللجوء الى القضاء، وطلبت منه الحصول على هاتفها وصورها، ما دفع مساعده الذي سرق هاتفها الى أن يعيده إليها، مع الاعتذار، كونها سجلت الحديث معهما خلال المفاوضات.