حققت شهرة كبيرة في برنامج المواهب "​ستار أكاديمي​ "، وكانت من الأصوات التي راهن الجمهور عليها عدة مرات، وبعد ذلك عرفها الجمهور كفنانة محترفة وممثلة موهوبة، في العديد من المسلسلات التي حققت نجاحاً كبيراً، مثل "​الهيبة​" و"طريق".

إنها  ميريام عطا الله  صاحبة القاعدة الجماهيرية الكبيرة، فعلى الرغم من أن برامج المواهب تُخرّج العديد من الأسماء التي تصبح منسية من بعدها، إلا أن ​ميريام عطا الله​عرفت كيف تستغل موهبتها وشهرتها، لتبقى على الساحة الفنية.

ميريام عطا الله ما قبل الشهرة

ولدت  ميريام عطا الله   في 9 تموز/يوليو عام 1981، ببلدة "دير عطية" السورية، من أم إسمها سيدة وأب إسمه عطالله الذي نقل لها موهبة وحب الموسيقى، إذ أنه كان أستاذاً في الموسيقى. ولميريام عطا الله 4 أخوة هم نسرين، نوال، شيرين، وشقيقها الأصغر فادي، وهي الثالثة من بين أخواتها.

بعد أن أنهت دراستها الثانوية الفنية بتميز، تخصصت في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق، ودرست التمثيل والفنون المسرحية، وفي الوقت نفسه كانت ميريام عطا الله تغني في الحفلات القومية لتأمين مصاريفها، وكان أستاذها بالمعهد الممثل السوري ​جمال سليمان​ الذي علّمها في السنة الاولى، وإختلفت معه في ما بعد.

من اكتشف موهبتها للمرة الاولى؟

اكتشف موهبتها المخرج طلال محمد، خلال تجسيدها دور ناستيا في مسرحية من الادب الروسي اسمها "الحضيض"، عندما كانت في السنة الثالثة من المعهد، وقدمها بعدها الى عالم التمثيل عبر مسلسل "نرجس" عام 2010، الذي كان أول أعمالها على مستوى الاحتراف. وعندما انتقلت للسنة الرابعة بالمعهد إختارها الممثل السوري ​ياسر العظمة​ لتشارك في مسلسل "​مرايا​".

اشتراكها في برنامج "ستار أكاديمي"

بعد تخرجها من المعهد العالي للفنون المسرحية، التحقت  ميريام عطا الله   ببرنامج اكتشاف المواهب "ستار أكاديمي" في موسمه الأول عام 2003، والذي حقق لها شعبية واسعة في بداية المشوار الغنائي، وتعد اليوم من الفنانات اللواتي حققن إنتشاراً كبيراً في الشرق الاوسط عبر برامج المواهب، وبعد "ستار أكاديمي" أصبحت مسيرة  ميريام عطا الله   مقسّمة إلى قسمين: الأول إحتراف للموسيقى والثاني التمثيل إذ أنه مجال تخصصها.

أعمال  ميريام عطالله  التمثيلية

في مجال التمثيل قدّمت ميريام عطا الله أدواراً مميزة في عدة مسلسلات سورية، منها "المارقون" عام 2005، "خالد بن الوليد" عام 2006، "ممرات ضيقة" عام 2007، "ليل ورجال" عام 2008، كما شاركت في المسلسل الكوميدي السعودي "أبو شلاخ البرمائي" عام 2006 بطولة الممثل ​فايز المالكي​، وكذلك شاركت في سهرة درامية سورية هي "اسأل روحك " بطولة سلاف فواخرجي وإخراج وائل رمضان، وشاركت أيضاً في الجزء الأول من مسلسل "الهيبة" إلى جانب ​تيم حسن​ و​نادين نسيب نجيم​، وشاركت في مسلسل "طريق" مع نادين نسيب نجيم و​عابد فهد​، وغيرهما من الأعمال الناجحة.

ميريام أفضل فنانة صاعدة بشهادة الميما

حصلت  ميريام عطا الله   على لقب أفضل فنانة صاعدة لعام 2009، من "دير غيست"، كما حصلت على الجائزة نفسها مع الفنانة العراقية شذى حسون خريجة برنامج "ستار أكاديمي" أيضاً من " الميما " أو "الميدل إيست ميوزك أوورد"، كما وفازت بجائزة "دير غيست" الفنية كأفضل فنانة شابة عام 2010، وفي جعبة ميريام عطا الله العديد من الأغنيات المصوّرة، وأطلقت أول ألبوماتها "حاكيني" عام 2013 من نفقتها الخاصة، ويحتوي على 9 أغنيات تتنوع ما بين اللهجات السورية والمصرية وال​لبنان​ية، وبعدها عادت بأغنيات منفردة التي جمعتها في ألبوم "الله بيعلم"، والذي طرحته عام 2017.

خلافها مع جمال سليمان

صرّحت  ميريام عطا الله   أن الممثل ​جمال سليمان​ له الفضل عليها تمثيلياً، إذ أنه كان أستاذها الأول في المعهد، على الرغم من إختلافاتهما السياسية، خصوصاً بعد التصريح السياسي الذي قرأته له، والذي لا توافق عليه إذ انها تؤيد الدولة السورية برئيسها.

إتُهمت بسوء النية تجاه ​إليسا

ردت  ميريام عطا الله  ضمن برنامج "ما بدا هلقد"، والذي تقدّمه رئيسة تحرير موقع "الفن" الإعلامية هلا المر، على الإنتقادات التي تعرضت لها، بعد أن قالت عن الفنانة ​إليسا​ "الله لا يردها"، وذلك بعد تصريح إليسا أنها لن تذهب إلى ​سوريا​، وقالت إنها لم تقصد في ردها أنها تريد أن يحصل مكروهاً لإليسا، بل كانت ردة فعلها على فكرة أن إليسا لا تريد الذهاب الى سوريا.