كشف الفنان السعودي ​عبد المجيد عبد الله​ عن طبيعة مرضه الذي يعاني منه منذ فترة، حيث قال انه يعاني من آلام في الأذن الداخلية وذلك بسبب المجهود الذي يبذله في الحفلات الغنائية والتواجد في الأستوديو لتسجيل أغانيه.

وأضاف أن المرض الذي يُعاني منه اسمه "مانير"، يُصيب الأذن الداخلية ولا علاج له، مشيراً إلى ان أعراض المرض تُسبب دوخة وغثيانًا في بعض الحالات، وهذه الأعراض تزداد وتهدأ في بعض الأوقات، واصفًا المرض بـ"التافه" و"غير المزعج".

وتابع في حديثه ضمن مداخلة هاتفية ببرنامج "كسرة روتين"، الذي يُقدّمه المذيع على نجم، عبر أثير إذاعة "مارينا إف إم" انه راض بقضاء الله وقدره، وان هذا المرض سبب بإبتعاده عن الساحة الفنية والحفلات الغنائية، إلا أنه حافظ على تواجده بطرح الأغاني المنفردة، منها "خايف أحبك، مثلك، الله عليك".

وأنهى كلامه مشيراً إلى أنه سافر إلى الخارج لإجراء الفحوصات والتأكد من صحة هذا المرض، ليكتشف أنه ليس له علاج وعليه التعايش معه.