أحدثت إطلالة الممثلة التونسية ​مريم بن شعبان​ جدلًا وسخرية واسعتين بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي وذلك لظهورها بفستان جريء في اختتام أسبوع الموضة في تونس.

واعتمدت مريم بطلة مسلسل "مشاعر" فستاناً شفافاً باللون الذهبي، ما شكل مفاجأة صادمة لجمهورها إذ عبَّر كثيرون عن رفضهم لهذه الإطلالة، معتبرين أن لا علاقة لها بالأزياء والموضة، ووصفوها بالفاضحة والغريبة، خصوصًا أنها اشتهرت في الدراما التونسية بأدوارها الراقية وأدائها المميز وملابسها المحتشمة.

علقت الإعلامية التونسية عربية بن حمادي (سجى الخير)، على الأمر قائلة إن ظهور مريم بن شعبان بفستان شبه عار هو نتيجة للفوضى وعدم الاحترام الذي اجتاح تونس في السنوات الأخيرة.

وطالبت بن حمادي رواد مواقع التواصل الاجتماعي، التوقف عن نشر صور بن شعبان العارية والاهتمام بالمشاكل الحقيقّة للبلاد مثل: الوضعية الكارثية التي تعاني منها الجامعة العمومية في تونس.

وهاجمت الممثلة التونسية مريم بن مولاهم زميلتها بن شعبان، إذ سخرت من ملابسها ومن شكل جسمها الممتلئ، مشيرة إلى أنها خيبت ظنّ جمهورها ومحبيها بهذه الإطلالة. بدورها،

من جانبه، إعتبر كريم السعودي "أن الحرية لها قواعد وخطوط لا يمكن تجاوزها، معتبرا أن ما قامت به مريم بن شعبان لا يدخل في خانة حرية التعبير والرأي".

View this post on Instagram

A post shared by StaRs (@stars_world09)on