من الجميل أن ترسم إبتسامة على وجه طفل، ولكن إن إستطعت أن تساهم في إنقاذ حياته فهذا إنجاز مهم جداً، في زمن قلَّ فيه العطاء، ولكن يبقى الأمل موجوداً من خلال أشخاص يدركون معنى الإنسانية.

للسنة الثالثة، نعيش مع الممثل ​مازن معضم​ والناشطة الإجتماعية وأستاذة البيانو ​ثريا البابا​، الحلم بإنقاذ أكبر عدد من ​الأطفال​ من الموت الذي يهددهم، فبعد إقامتهما حفل ​Live Your Dream​ في العام 2016 و Live Your Dream في العام 2017 واللذين كانا مخصصين لدعم مركز ​سرطان الأطفال​ ​St Jude​ ، أقام معضم والبابا حفل Live Your Dream 2019 والمخصص هذه المرة لدعم جمعية ​Brave Heart​ التي تهتم بمعالجة الأطفال المصابين بقصور في القلب، فمن بين كل مئة طفل، يخلق طفل لديه قصور في القلب، والجمعية أنقذت لغاية اليوم حياة 4 آلاف طفل.

أقيم الحفل في ​الجامعة الأميركية في بيروت​ قاعة "الأسمبلي هول" بحضور سفير المغرب محمد الغرين، سفير النمسا ماريان ألكسندر ويربا، النائب نقولا صحناوي ممثلاً بالدكتورة سينتيا خليل، وزير الإعلام السابق ​ملحم رياشي​، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ممثلاً بالمخرجة الدكتورة ​ليلى كنعان​، والأشخاص الذين أحبوا أن يدفعوا ثمن البطاقة لحضور حفل فني مميز، وبالوقت نفسه للمساهمة بدعم جمعية Brave Heart.

الحفل الذي قدمته الإعلامية والممثلة ​رلى بقسماتي​، إنطلق مع مقطوعات موسيقية عزفها طلاب الناشطة المدنية وأستاذة البيانو ثريا البابا، وهم كريم وهبي، مروان خليل، ميرا علم الدين، آية فوعاني، يارا زروي، يسمة براج، سيلين شهاب وياسمين أياس.

وكانت كلمة لمؤسسة الجمعية جومانا عطا الله التي شكرت الحضور ومنظمي الحفل والفنانين المشاركين فيها، وقالت :"كل يوم من أيام الأسبوع هناك عملية جراحية يساهم فيها صندوق الجمعية، وهي عمليات قلب، ونسبة نجاحها مرتفعة جداً وتبلغ 98% في مستشفى الجامعة الأميركية، بعدها يكمل الأطفال حياتهم بشكل طبيعي، ولكن إن لم يجرِ الأطفال العملية الجراحية سنخسرهم، فأي دعم يعد دعماً مهماً".

كما كانت كلمة للممثل مازن معضم والناشطة الإجتماعية وأستاذة البيانو ثريا البابا شكرا فيها كل من ساهم في إنجاح هذا الحفل.

ثم أطل عاشق الكمان ​جهاد عقل​ الذي عزف "أهواك وأتمنى لو أنساك"، أنا لحبيبي"، "ليالي الأنس"، "الحب اللي كان"، "لبيروت" وغيرها.

وكان الختام مع الفنان ​مارك رعيدي​، الذي غنى عدداً من الأغنيات، منها:

Halleluya, Summer Of The Rainbow, Adajio, I Believe وأومن.

موقع "الفن" كان حاضراً، وعاد بهذه الكلمات الخاصة، ولكن لا بد من الإشارة إلى أن تنظيم الحفل كان جيداً جداً، كما أنه تم إستقبالنا بحفاوة كبيرة وأجلسونا في الصف الأول.

الممثل مازن معضم قال :"كانت تتم دعوتي كثيراً لأشارك في نشاطات تابعة لجمعيات، أو يعود ريعها لجمعيات، من هنا بدأت أحب الأمر، وإتفقت مع قريبتي وصديقتي ثريا البابا على أنه يجب أن نفعل شيئاً، وفكرنا كثيراً، إلى أن وصلنا إلى فكرة إقامة هذا الحدث الذي إنطلقنا به قبل ثلاث سنوات".

وأضاف :"من يعرف هذه جمعية Brave Heart ويعلم بما تقدمه، يدرك كم هي تستأهل أن ندعمها، هناك نسبة من الأطفال الذين يخلقون في لبنان وتكون لديهم مشاكل في القلب، فإما يحتاجون إلى عملية جراحية، أو عملية قلب مفتوح، أو يكونون بحاجة إلى تركيب بطارية في القلب، فتقف هذه الجمعية إلى جانب أهالي الأطفال لأن هذه العمليات لا يغطيها الضمان ولا شركات التأمين".

وتابع معضم :"الفنان يعتبر قدوة في المجتمع، ويجب أن يكون لديه هذا الجانب الإنساني ليتعلم منه كثيرون، لاعبو كرة السلة وكرة القدم في الولايات المتحدة الأميركية يؤسسون جمعيات أو يدعمون كثيراً جمعيات من خلال التبرع لها بالأموال".

وفي ختام حديثه معنا، كشف لنا معضم أن لديه فكرة لمساعدة المدمنين والمدمنات على المخدرات سيبدأ قريباً بالعمل عليها.

الناشطة المدنية وأستاذة البيانو ثريا البابا قالت لموقعنا :"ما شجعني على إقامة الحدث هو عدد الأولاد الذين لا يستطيعون أن يتعالجوا وهم بحاجة إلى دعم، بدأنا مع أطفال مرضى السرطان، واليوم مع الأطفال الذين يعانون من قصور في القلب".

وأضافت :"هذا العام تعذبنا أكثر بسبب الظروف الإقتصادية الصعبة التي نمر بها، ولكن الحمد لله هناك الكثير من الأشخاص الذين لديهم جانب إنساني ويحبون تقديم المساعدة، وشجعونا كثيراً لنكمل ما نقوم به، لأن جمعية Brave Heart هي فعلاً بحاجة لأي دعم من كل إنسان".

الإعلامية والممثلة رلى بقسماتي قالت :"لم أفكر مرتين في تقديم هكذا حفل إنساني، فمنذ فترة قصيرة حدثني مازن عن الحفل ووافقت فوراً على تقديمه، وأنا أتشرف بأن أكون حاضرة هنا".

وأضافت :"أنا أم لإبنة عمرها سنتان وثلاثة أشهر، وأعرف قيمة الولد، بحيث أعاني كثيراً إن إرتفعت حرارتها، فكيف إذا كان هناك أطفال مصابون بقصور في القلب؟ أطلب من الله أن يقوي أهاليهم، وهناك أشخاص يحبون القيام بأعمال الخير، والدنيا لا زالت بألف خير، خصوصاً بوجود أشخاص مثل مازن وثريا يحبون تقديم المساعدة".

عاشق الكمان جهاد عقل قال :"بغض النظر عن أن الفن والموسيقى هما بحد ذاتهما عطاء، أنا شخصياً أحب كل شيء فيه محبة وعطاء ومساعدة، وجميل جداً أن تساهم بشيء أنت تملكه لتحقيق هدف يذهب ريعه لأطفال يحتاجون إلى رعاية، وأنا دائماً ما أقدم موهبتي لخدمة الجمعيات ولأي حدث خيري، فهذا يعطيني سعادة كبيرة، وأنا في هذا النوع من الحفلات، أحضر بقلب كبير وأقدم أجمل ما لدي، لأني أعلم أني أصيب الهدف من خلال المحبة والإحساس، وإفادتي هنا أني قدمت عزفاً جميلاً ولمست المحبة من الحضور".

وأضاف :"هذا الأمر ليس فقط واجباً على كل فنان، بل هو واجب أيضاً على كل إنسان، فكل إنسان يستطيع أن يعطي، وليس بالضرورة أن يقدم المال، بل يمكن أن يكون عطاؤه فكرياً، أو من خلال مجهود يقوم به، وهناك أشخاص يحبون ذلك، وهناك بالمقابل أشخاص بعيدون عنه".

الفنان مارك رعيدي قال :"في كل مرة يكلمني فيها مازن وثريا عن حفل Live Your dream، أحاول أن أقوم بكل ما أستطيع القيام به من أجل إحياء هذا الحفل وجمع الأموال لمساعدة هؤلاء الأطفال، وهذا الحفل الثالث من نوعه مع مازن وثريا، وأنا كنت معهما منذ البداية ولا زلت، وأنا دائماً موجود في الخدمة الإجتماعية، وأحاول قدر المستطاع، وبطريقتي، أن أساهم".

وأضاف :"الحفل يعني لي الكثير، لأنني أعمل مع أشخاص لديهم الكثير من المصداقية، ولأن سبب الحفل مقنع".

لمشاهدة ألبوم الصور إضغط  هنا  .