كشفت تقارير صحفية أجنبية أن السبب الرئيسي لإنفصال النجمة ​داكوتا جونسون​ عن النجم ​كريس مارتن​، هو عدم رغبتها في الإنجاب.

وذكرت التقارير أن داكوتا ليست مستعدة لإنجاب أطفال خلال هذه الفترة، لأنها تريد التركيز في عملها الفني بشكل أكبر، وفكرة تأسيس أسرة هي آخر اهتماماتها، بينما يريد مارتن إنجاب الأطفال مجدداً، بعد طفليه آبل وموسيس من زوجته السابقة النجمة ​غوينيث بالترو​.

وأشارت التقارير إلى أن كريس حاول على مدار الأشهر الماضية إقناع داكوتا ولكنه فشل، بسبب إصرارها على أفكارها، لأنها ما زالت في بداية مشوارها الفني.