من أبشع المواقف في ذاكرة بعض الفنانات التعرض للإغتصاب و​التحرش الجنسي​، وتمتلك بعض الفنانات الشجاعة للبوح بما تعرضّن له في الصغر، لكن في أغلب الأحيان يبقى الأمر سراً حتى تقرر الفنانات البوح والإعتراف، كمساهمة منهن لتشجيع الفتيات على تخطي التجارب المريرة بسلام.

في هذا التقرير قصص مؤثرة لفنانات، تعرضن لحوادث إغتصاب وتحرش جنسي.

حوادث ​الإغتصاب

ليدي غاغا

لم تشعر النجمة  ليدي غاغا    بالإحراج من الاعتراف بأنها تعرضت للاغتصاب في صغرها، وأعلنت ذلك في حفل ضخم بلاس فيغاس في شهر شباط/ فبراير عام 2016، عندما أعلنت عن صدور أغنيتها حينها till it happens، وهي الأغنية الدعائية للفيلم التسجيلي the hunting ground، الذي ينشر الوعي عن الإغتصاب في الجامعات، وخصصت  ليدي غاغا   عائد الأغنية لصالح الناجين من الإغتصاب والإعتداءات الجنسية. وقالت غاغا إنها تعرضت للإغتصاب في بداية مشوارها الفني، حين كانت في الـ19 من عمرها، على يد شخص رفضت الإفصاح عن هويته، يكبرها بنحو 20 عاماً، ما جعلها تمر بظروف صعبة، أسكتتها عن البوح، لأنها شعرت "بالخجل" وأنها سبب الإغتصاب، لكنها مرت بسلام من التجربة، بعد أن تلقت العلاج البدني والنفسي بشكل جيد.

مادونا

كشفت النجمة  مادونا   عن تعرضها للاغتصاب عندما كانت فتاة وحيدة في ​نيويورك​، أي في عام 1981، وقالت إن شخصاً مجهولاً هددها بسكين واصطحبها إلى سطح أحد المباني في المدينة حيث اغتصبها هناك.

أوبرا وينفري

كشفت الإعلامية  أوبرا وينفري    عن تعرضها للإغتصاب وهي في سن التاسعة، حين تركتها عائلتها بمفردها في المنزل، فاغتصبها ابن عمها الذي كان عمره آنذاك 19 عاماً. كما تعرضت للاغتصاب مرة أخرى حين كانت في الثالثة عشرة من عمرها، وبعد مرور 10 أعوام على الواقعة كشفت الأمر لعائلتها، ولم يصدقوها.

باميلا أندرسون

تعرّضت النجمة  باميلا أندرسون   للإغتصاب حين كانت فتاة صغيرة تعيش في كندا، ولم تكن قد مارست العلاقات الحميمة من قبل. وقالت إن المجرم هرب فور اغتصابها بعد أن ظلت تصرخ: "ما الذي فعلته؟ ماذا فعلت؟"، وأضافت: "شعرت بالعار، وكأن جميع الناس يعرفون ماذا حدث لي، وأن ذلك مكتوب على جبيني فيراه الجميع".

وكشفت باميلا أندرسون أنها تعرضت للإغتصاب مرة أخرى، حين كانت مراهقة في السادسة عشرة من عمرها، حيث تعرفت على شاب حبسها في مكان ما، ومزق ملابسها حتى أصبحت عارية تماما، ثم اغتصبها.

كيشا

كشفت النجمة  كيشا   أن مدير أعمالها المعروف باسم دكتور لوك، إغتصبها بعد أن خدّرها في بداية مشوارها الفني، وتوالت اعتداءاته الجنسية عليها لفترة طويلة قبل أن تدخل في حالة إكتئاب، تسببت لها باضطرابات في الشهية احتاجت بعدها لعلاج نفسي، وقررت من بعدها أن تكسر صمتها.

فنانات عربيات تعرّضن للتحرش الجنسي

ميساء مغربي

كشفت الممثلة المغربية  ميساء مغربي   تعرضها للتحرش الجنسي من قبل فنانين ومخرجين أثناء عملها في تصوير أعمالها الفنية، وقالت في أحد لقاءاتها الإعلامية، أنها تتعرض بصفة مستمرة للتحرش الجنسي منذ طلاقها، مضيفة أنها كانت تدعي الغباء من أجل التخلص من هذه المواقف.

لبنى أبيضار

وقد سبق لـ  لبنى أبيضار   أن خرجت بتصريحات نارية، حول تعرضها للتحرش الجنسي من قبل الممثل المغربي سعيد الناصري، وذلك في العمل الذي جمعهما "الحمالة"، قد اتهمت سعيد الناصيري سابقاً أنه كان يلمس مناطق حساسة في جسدها ويطلب منها إقامة علاقة جنسية معه، وهو الأمر الذي رفضته، لكن في المقابل حرمت من حضور العروض الترويجية للفيلم.

فيفي عبده

إعترفت الفنانة المصرية فيفي عبده بتعرضها للتحرش الجنسي في العمل، أثناء تصويرها لأحد أفلامها الذي جسدت فيه دور راقصة، لكن في أغلب لقاءاتها الصحفية قالت انها صفعت الرجل الذي حاول التحرش بها.

نيللي كريم

إعترفت الممثلة المصرية نيللي كريم بتعرضها للتحرش الجنسي في الرابعة عشر من عمرها وقالت: "كانت داخل إحدى السيارات عندما حاول شباب فتح باب السيارة واقتحامها"، بحسب ما ذكرته في أحد لقاءاتها الإعلامية.

منة شلبي

لم تسلم الممثلة المصرية منة شلبي من التحرش، بحيث تعرضت له من قبل شاب حاول تقبيلها بالقوة في الشارع العام، وقد وصلت القضية الى دعوى قضائية.