نادين تحسين بيك​هي ممثلة سورية ولدت في 22 حزيران/ يونيو عام 1978 في دمشق، وقد درست الأدب الفرنسي في جامعة دمشق، وهي من أسرة فنية عريقة، فوالدها هو الفنان القدير حسام تحسين بيك وشقيقها هو الممثل ​راكان تحسين بيك​، أما والدتها فهي من أصل جورجي واسمها نتالي.

والداها لم يؤيدا دخولها مجال التمثيل، إلى أن شاهداها في مسلسل "أيامنا الحلوة"، وكانا أثناء تصوير العمل مقتنعين بأنها تتسلى فحسب، وكانت تقول لهم: "لن أترك الوسط الفني ما لم أحقق شيئاً مهماً جداً"، وبعد أن تابعوا العمل وشاهدوا أداءها أجمعوا على أنها يجب أن تكمل في مجال التمثيل، ووقتها شعرت بأنها بدأت تحقق شيئاً.

نادين تحسين بيكبين التمثيل والإخراج

بدأتنادين تحسين بيكمشوارها الفني وهي في الحادية عشرة من عمرها، حيث شاركت في مسلسل "أيام شامية" في عام 1992، وقد شاركت بعدها في العديد من الأعمال الدرامية.

من أعمالها نذكر "سكان الأرض زوار" عام 1998 و"الخوالي" و"أنت عمري" عام 2000 و"قلة ذوق وكترة غلبة" و"صراع الزمن" عام 2002 و"​بنات أكريكوز​" و"أيامنا الحلوة" و"قانون ولكن" عام 2003 و"أحلام كبيرة" و"مرزوق على جميع الجبهات" و"رجال تحت الطربوش" عام 2004 و"أشواك ناعمة" و"الحور العين" و"الهارب" عام 2005 و"​غزلان في غائبة الذئاب​" و"صدى الروح" و"ندى الأيام" عام 2006 و"الاجتياح" و"على حافة الهاوية" و"جنون العصر" و"الهاربة" و"الحصرم الشامي" و"جريمة بلا نهاية" عام 2007 و"​طوق الياسمين​" و"ليس سراباً" عام 2008 و"إذاعة فيتامين" و"​زمن العار​" و"قلبي معكم" و"أصوات خافتة" عام 2009 و"قيود الروح" و"أبو خليل القباني" عام 2010 و"تعب المشوار" و"صبايا 3" عام 2011 و"الأميمي" و"​أرواح عارية​" عام 2012 و"سكر وسط" عام 2013 و"ضبوا الشناتي" و"خواتم" عام 2014 و"إمرأة من رماد" و"في ظروف غامضة" عام 2015 و"دومينو" و"خاتون" و"صدر الباز" و"​باب الحارة​ 8" عام 2016 و"​وردة شامية​" عام 2017 و"فوضى" و"روزنا" عام 2018 و"مسافة أمان​" عام 2019.

تجربتها الإخراجية الأولى كانت عام 2014 من خلال الفيلم السينمائي القصير "روزنامة"، ضمن إطار مشروعها لدعم سينما الشباب، وقد حاز الفيلم على جائزة لجنة التحكيم الخاصة، في مهرجان "أيام المثنى للفيلم العربي القصير" في العراق.

النجومية

قالت نادين تحسين بيك في لقاء إذاعي إن النجومية اليوم ترتبط بالأجر عند الشركات، فكلما زاد أحدهما زاد الآخر، معترفة أنها كانت قنوعة بموضوع الأجر في مرحلة ما، وأنها اختارت بعض الأعمال غير المناسبة، وأنها لم تتصرف بشكل صحيح من حيث الاختيارات وكيفية تقديم نفسها، ما أثّر على النجومية التي تأتي في فترة محددة، وقد تفوت الفنان إن لم يستطع اقتناص الفرصة، وهذا ما جعلها ممثلة دور ثانٍ وليست نجمة صف أول، ولا يُسوّق المسلسل على اسمها، مضيفة أنها رغم ذلك لا تقبل أن تكون "سنّيدة" لأيّ ممثل، بعد كل الجهد الذي بذلته.

زواج وانفصال

تزوّجت نادين تحسين بيك من الموسيقي ​وسيم إمام​، الذي يعمل عازف كمان في الفرقة السيمفونية الوطنية، ومدرّساً في المعهد العالي للفنون بمادة الكمان، بعد أن عاشا قصة حب رائعة استمرت حوالى سنة ونصف السنة، قبل أن ينفصلا عام 2018.

وقد وصفته نادين تحسين بيك في الكثير من المقابلات التي أجريت معها، بأنّه شخص متفهم لظروف عملها، وبأنه شخص هادئ.

ونوهت أن الرجل المثالي بنظرها هو والدها، وأنها قد تتزوج مرة أخرى إن أتى شخص أقنعها أن التجربة ستكون مختلفة.

عمليات التجميل

هل أجريت أيّ نوع من عمليات التجميل؟ سؤال أجابت عليهنادين تحسين بيكخلال أحد اللقاءات، فقالت: "نعم أجريت عملية تجميل لأنفي في السابق، ولم أقم بإجراء نفخ لوجنتيّ لأني بطبيعتي الفيزيولوجية عندما أكتسب صحة ينعكس الأمر فوراً على وجهي".

وأضافت: "أنا مع عمليات التجميل في حال وجود مشكلة، لكني ضدها إذا كانت الفتاة جميلة وليست بحاجة لها".

مع الغناء

هل ورثت عن والدها الصوت الجميل؟ تقول نادين تحسين بيك: "لا أعرف إن كان صوتي جميلاً أم لا لكنني أحب أن أغني كثيراً وعندما شاركت في برنامج "تحدي النجوم" أخذت الموضوع على محمل التسلية، ولم أفكر أن أطرح نفسي في هذا الشكل لأن هذه الحركة قد تكون مضرة جداً إن لم تكن مدروسة، ولكنني دوماً أغني بيني وبين نفسي.

بماذا تشعرين عندما تسمعين والدك يغني؟ تجيب: "هو الصوت الأكثر دفئاً على الإطلاق، أشعر بدفئه أكثر من غيري لأنني أعرف خلفيات هذا الصوت، فهو شخص يملك قلباً طيباً وصادقاً جداً، وعندما يغنّي لا يمكن أن يغنّي إلا بهذا الصوت".

في رمضان

نشأت نادين في أسرة سورية من أب مسلم وأم مسيحية، ولم تشعر يوماً بهذا الاختلاف ، وقالت: "أكثر ما يسعدني في شهر رمضان عندما أجلس مع عائلتي على مائدة الإفطار، فأنا لا استطيع تخيل شهر رمضان من دون عائلتي".

وتابعت: من أكثر ما أحبه في شهر رمضان أن والدتي التي ليست من الطائفة المسلمة لكنها تحترم هذا الشهر الفضيل وتحضر لنا أشهى الأطباق الرمضانية ولا تأكل حتى وقت الإفطار وتوقظنا على السحور بابتسامة رقيقة".

معلومات قد لا تعرفونها عن نادين تحسين بيك

والدها كان قاسياً نوعاً ما، فالغلط كان ممنوعاً لشدة خوفه عليها، ولكنه بدأ يسترخي من ناحيتها بعد زواجها، حتى أصبحا صديقين تماماً.

عملت في الدوبلاج لعدة أعمال تركية وأيضاً عملت في مسلسلات الرسوم المتحركة.

تحب في نفسها أنها فتاة صبورة كثيراً، فيما تكره عصبيتها الزائدة.

تؤمن بالله وبكل أقواله في القرآن الكريم، لذلك تؤمن بالعين والسحر.

حكمتها في الحياة "اتقِ شر من أحسنت إليه".

لديها فوبيا من الأماكن العالية.