تعرّضت الممثلة ​نادين الراسي​ لوعكة صحية مفاجئة، وإكتفت بنشر صور لإبنها البكر ​مارك حدشيتي​ عبر صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي، الذي أنقذ والدته من الذهاب إلى المستشفى، ووضع لها المصل في المنزل، علماً أن مارك سيتخرج من الجامعة هذا العام كطبيب.

وشكرت الراسي إبنها على الإعتناء بها، وبدا عليها التعب كثيراً.

يُذكر أن الراسي كانت قد أعلنت عام 2016 أنها تعاني من مرض الكلى، وقال لها الأطباء إن عليها أن تغسّل الكلى، لكنها رفضت وتحاول قدر المستطاع أن تتجاوز هذه المشكلة بقوة إيمانها.