انتشر في الساعات الأخيرة خبراً على مواقع التواصل الاجتماعي، يفيد أن الممثلة المعتزلة ​شمس البارودي​ قد توفيت قبل عام، وذلك بعد أن قام أحدهم بتعديل المعلومات الخاصة بها على موقع ويكيبيديا، معلناً أنها توفيت في مثل هذه الأيام من العام الماضي، ما صدم محبيها، فهي على الرغم من مرور سنين على اعتزالها، لا زالت تمتلك قاعدة متابعين كبيرة.

وبدأ الناس يتناقلون خبر وفاتها ويلومون عائلتها على عدم إعلان الخبر، من دون أن يتأكدوا إن كان هذا الخبر صحيح أو لا.

أعمار الناس بيد الله، فعيب على الذين يظنون أنهم يمكنهم انهاء حياة الناس بكبسة زر.