نشرت الفنانة ​سمية الخشاب​ صورا من احدث جلسة تصوير لها، الا انها لم تذكر مصدرها او اسم المصور الذي إلتقط لها هذه الصور، كما انها لم تأخذ موافقة المجلة التي كانت ستستخدم الصور على غلافها، وبالتالي تكون قد سرقت هذه الصور مع اغفال عن حقوق النشر، ما جعل المصور محمود رؤوف يخرج عن صمته فكتب عبر حسابه الخاص :"من الذوق والاحترام لما حد ينزل صور حد تعب فيها تصوير وإيديت ينزلها زي ما هيا مش يقص اللوجو، ويضيع مجهود ناس أو على الأقل يقول مين صاحب الصور".

وأضاف :"الصور أصلا كانت هتنزل غلاف مجلة وكده اتحرقت طبعًا ومش هتنفع”، وتفاعل معه الكثيرون من متابعيه وأشادوا بمطالبته بحقه.

View this post on Instagram

A post shared by Mahmoud Raouf محمود رؤوف (@mahmoudraouf_photographer)on