أبهرت الفنانة ​باسكال مشعلاني​ متابعيها بإطلالتها في فيديو كليب "​إتعذبت كفايا​"، وتلقّت الكثير من الإشادات على الكليب ككقصة وتمثيل ومناظر خلابة وصورة واضحة، فهذا هو التعاون الأول بينها وبين ​المخرج زياد خوري​.

وما ميّز الكليب هو قدرة باسكال على نقل جرأة الكلام بمشاهدة خالية من الإبتذال، وإستطاعت أن توصل رسالة لكل المتزوجين، ومهما عانت المرأة مع زوجها من عدم الإهتمام، البرودة، وإنتهاء الحب بين الطرفين، تستطيع أن تتخطى كل هذا، وتبدأ صفحة جديدة مثلما رأينا باسكال بنهاية الكليب، حيث تخطت كل المشاكل وإنتقلت الى حياة جديدة تحت الأشجار والورود، وهذا يعني أنها بدأت حياة جديدة وليس كما إعتقد البعض بأن باسكال إنتحرت.

ولعبت باسكال شخصية جميلة جداً من جميع النواحي، وخصوصاً من الناحية التمثيلية، وإعتمدت باسكال على تعابير وجهها وحركات جسدها.