أثار مشهد قام به الممثل المصري ​أحمد فتحي​ في مسلسل "شقة فيصل" الذي عرض ضمن السباق الرمضاني الفائت وإستمر بعده جدلاً واسعاً، بعد إتهام المشاهدين له بالإساءة لأطفال التوحّد.

وبعد طلب إحدى الجمعيات المعنية بذوي الإعاقة والتوحد من فريق عمل المسلسل ومجموعة قنوات "MBC" بالاعتذار، أوضح كاتب العمل ​محمد صلاح العزب​ ما حدث، مشيراً إلى ان هذا الخطأ غير مقصود، كون ما قاله فتحي لم يكن في السيناريو وأنه مشهد إرتجالي.

وكتب عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قائلاً:"اعتذار واجب، ورد بالحلقة 21 في مسلسل شقة فيصل على لسان أحد الأبطال عبارة فهم منها أنها ضد أطفال التوحد".

وأضاف: "العبارة مش مكتوبة في السيناريو وجت بشكل عفوي على لسان الممثل، وده خطأ جسيم لا ينفيه ولا يقلل منه كونه غير مقصود".

واستطرد: "لهذا يجب الاعتذار التام لكل أطفالنا وتاج رؤوسنا أطفال التوحد وأهاليهم، مع تعهد واضح بحذف الجملة من المشهد في أي إعادة للمسلسل".

وكان المشهد الذي ذكره المؤلف وأثار الجدل، وردت فيه جملة على لسان فتحي، والذي جمعه بمواطنه كريم محمود عبد العزيز، وقال فيه: "الولا عيان بيخطرف عنده توحد فاكرنا كلنا أمه ف بيخطرف يعني".