أكدت مصادر مقربة من الأسرة الملكية البريطانية لإحدى الصحف العالمية أن دوقة ساسكس ​ميغان ماركل​ لم تسمح لوالدتها السيدة دوريا راغلاند بحمل طفلها ولو لدقيقة واحدة. فقد كانت ميغان تستحم بسرعة فائقة وتهرع لأخذه منها، وهو الأمر الذي أزعج الوالدة ودفع بها إلى مغادرة بريطانيا متجهة نحو الولايات المتحدة الأميركية بعد أيام قليلة من ولادة حفيدها.

الأمر الذي فاجأ العديد من المتابعين، وجعلهم يطرحون العديد من علامات الاستفهام حول تصرف ميغان هذا مع والدتها، إذ حرمتها من الاهتمام بحفيدها بحسب ما ذكره  مصدر مقرب من العائلة.