بعد عامين على نشر الكاتب صلاح منتصر، مقالًا عن مرضه في إحدى الصحف القومية، أوضحة ​فاطمة المعدول​ زوجة المؤلف المصري ​لينين الرملي​ أنه فعلاً مريض منذ ذلك الوقت، وأسرته قررت علاجه دون إزعاج الآخرين لذلك لم يتم الإعلان عن مرضه حينها.

وجاء حديث فاطمة هذا خلال مداخلة هاتفية لها ضمن برنامج " مساء DMC"، مع الإعلامية إيمان الحصري، على قناة "DMC"، حيث أضافت أن كل من لديه علم بمرض زوجها يسأل عنه دائماً سواء كانوا من أصدقائه أو أقاربه، موضحة أن الأسرة لم تُطالب بعلاجه على نفقة الدولة بل انزعج أبناؤه من نشر خبر مرضه في الإعلام، كما تحدثت وزيرة الثقافة مع الأسرة بعد معرفتها بمرضه.

وعن وضعه الصحي قالت أنه يعاني من تصلب في الشرايين وتعرض لجلطات في المخ، أفقدته الوعي مرارا، مضيفة: "رغم إن وعيه غاب شوية، إلا أنه عمل كل اللي نفسه فيه في الحياة، كتر خير الإعلام على الاهتمام بحالته".

وتحدثت عن إنجازات زوجها، مشيرةً إلى انه حقق كل ما يتمناه قبل فقدانه للوعي، وهو أول مؤلف في تاريخ مصر كسب الملايين من المسرح المصري، وخسرها أيضاً بسبب المسرح، ومنذ انتهت الشراكة بينه وبين زميله وصديقه، الفنان محمد صبحي، وهو يعمل على تجاربه المسرحية.