عبّر الممثل ​باسم مغنية​ عن رغبته في أن يؤدي دور "أسود" في الحياة الطبيعية من جهة إنشائه داراً للأيتام ليعلمهم ويكبرهم مثل أطفاله، وكشف عن الشروط التي تجعله يتبنى طفلاً في حياته الطبيعية.

وتطرّق إلى جرأة الكاتبة كلوديا مرشليان في طرح موضوع البيدوفيليا أي التحرش الجنسي بالأطفال في رمضان 2019 بطريقة محترمة.

وردّ باسم على أحد الممثلين الذي إنتقد الممثلين اللبنانيين معتبراً أنهم يحتاجون الكثير كي يصبحوا بقدرات الممثل العربي. وإعتبر أن أدواره السابقة تبرهن العكس. وأكد أن كل موهبة تحتاج الى فرصة.

وسلّط الضوء على منافسة غير شريفة حصلت في شهر رمضان 2019.

تتابعون التفاصيل في الفيديو المرفق.