يبدو أن النجمة ​بريتني سبيرز​ بدأت تستعيد نشاطها وحياتها اليومية المستقرة، بعد خروجها من المصحة، حيث رصدت عدسات المصورين سبيرز بصحبة صديقها الإيراني سام أصغري على شاطئ ميامي، حيث كانت تستمتع بوقتها على الشاطئ وتركب الدراجة المائية، ويأتي ذلك بعد أيام قليلة على رصدهما سوياً في جولة بالدراجات في الشوارع.

وكان والد سبيرز قد تقدّم بطلب لإحدى محاكم مدينة لوس أنجلوس الأميركية، من أجل جعل الوصاية على إبنته صالحة في 3 ولايات أميركية أخرى تحرص على زيارتها، وذلك بحسب ما ذكر موقع "TMZ".